أخر الاخبار

الحوسبة السحابية Cloud Computing - كل ما تريد معرفته عن هذه التقنية

 

الحوسبة السحابية كل ما تريد معرفته عن هذه التقنية

تُعدّ الحوسبة السحابية واحدة من أبرز الثورات التكنولوجية التي شهدناها في العقود الأخيرة، فقد أثرت بشكل جذري على كيفية تصميم ونشر أنظمة المعلومات وتقنيات الحوسبة، فمع كل ضغطة على هاتفك الذكي وكل عملية تحميل لملف، ندخل إلى عالم من الأجهزة العملاقة المتصلة والبيانات الضخمة المخزنة، فقد مكنتنا هذه الثورة من تحقيق ما كان يعتبر مستحيلاً في الماضي.

في هذه المقالة سنستكشف عالم الحوسبة السحابية بكل تفاصيله، سنتعرف على أُسسها ومفاهيمها، ونسلط الضوء على تحدياتها ومخاطرها، ونرصد استخداماتها المتعددة في مجالات متنوعة، كما سنلقي نظرة تشويقية على ما يحمله المستقبل لهذه التكنولوجيا المبهرة، ومتطلبات بناء مستقبل مهني بهذه الأعجوبة التكنولوجية.

فهل أنتم مستعدون لرحلة استكشافية عبر سحب الحوسبة؟ دعونا نبدأ في هذه الرحلة المذهلة إلى عالم الحوسبة السحابية.


اقرأ أيضًا: الذكاء الاصطناعي AI: دليل المبتدئين الشامل لبناء مستقبلهم المهني


ما هي الحوسبة السحابية (Cloud Computing)


الحوسبة السحابية هي نموذج يسمح للمستخدمين بالوصول إلى موارد الحوسبة والتطبيقات والبيانات عبر الإنترنت دون الحاجة إلى الاستثمار في البنية التحتية للحوسبة الخاصة بهم.

ويتحقق ذلك من خلال مشاركة وتوزيع موارد الحوسبة والشبكات بين مختلف المستخدمين وتقديمها كخدمات من قِبل مقدمي الخدمات السحابية، ويمكن أن تتراوح هذه الخدمات من حلول التخزين البسيطة إلى التطبيقات المعقدة التي تمكن الشركات من التعاون وإدارة بياناتها بشكل أكثر فعالية.

دعونا نُبَسِّط الأمر قليلاً: 

لنفترض أنك تحب الرسم وتريد أن ترسم صورة معقدة وكبيرة، لكن لديك جهاز كمبيوتر بمواصفات فنية محدودة فلا يمكنه معالجة الصورة بسرعة، في هذه الحالة يمكنك استخدام الحوسبة السحابية.


اقرأ أيضًا: كيفية اختيار أفضل كمبيوتر محمول مناسب لاحتياجاتك في عام 2023


تأخذ صورتك المعقدة وترسلها إلى تلك السحابة الضخمة التي تستخدم الكمبيوترات الكبيرة والقوية لتحسين ومعالجة الصورة بسرعة، ثم يعيدون الصورة المعالجة إليك مما يجعلك تحصل على صورة جميلة ومعالجة بشكل جيد دون أن يكون لديك جهاز كبير في منزلك.

إذاً، الحوسبة السحابية تُمكنك من استخدام قوة الكمبيوترات الكبيرة والموارد الضخمة عبر الإنترنت، مما يُمكنك من تنفيذ أعمالك الضخمة والمعقدة حتى إذا كان لديك كمبيوتر صغير في منزلك.

ما هي الحوسبة السحابية (Cloud Computing)



أنواع خدمات الحوسبة السحابية


تُقدَّم خدمات الحوسبة السحابية في ثلاثة فئات رئيسية وكل فئة تُقدِّم للعملاء مستويات مختلفة من الدعم والمرونة، وتُعرف هذه الخدمات أحيانًا باسم مكدس (Stack) الحوسبة السحابية لأنها غالبًا ما تُنشأ فوق بعضها بعضًا، وتلك الفئات هي كما يلي:

  • البرمجيات كخدمة  Software as a Service والمعروفة اختصارًا بـ (SaaS).
  • النظام الأساسي كخدمة Platform as a Service والمعروفة اختصارًا بـ (PaaS).
  • البنية التحتية كخدمة Infrastructure as a Service والمعروفة اختصارًا بـ (IaaS).

وهناك بعض التداخل بين هذه الفئات الثلاثة لذا قد يكون الأمر محيرًا بعض الشيء عند محاولة فهم ما تعنيه جميعًا، لذلك سوف تمنحك معرفة ماهية كل نموذج منهم وكيفية عمله إشارة أوضح حول الخدمة التي قد تكون الأنسب لاحتياجاتك ومتطلباتك.


 1.   البرمجيات كخدمة   (SaaS) 

يُعد تطوير البرمجيات كخدمة أو Software as a Service والمعروف اختصارًا بـ SaaS من النماذج الحديثة لتوفير البرمجيات والخدمات عبر الإنترنت، ويتيح هذا النموذج للمستخدمين الحصول على الوصول إلى تطبيقات وخدمات البرمجيات من خلال الإنترنت بدلاً من تثبيتها على أجهزة الحواسيب الشخصية الخاصة بهم.

وتستند خدمة SaaS على نموذج الاشتراك، إذ توفر تلك البرمجيات للمستخدمين كخدمة سحابية (Cloud Service)، وتُجرى عملية تشغيل وصيانة البرمجيات من قِبَل مزودي الخدمة، وتُدفع رسوم اشتراك شهرية أو سنوية للاستفادة من تلك الخدمة، وتتضمن هذه الرسوم تحديثات البرمجيات والدعم الفني.

وتعتبر خدمة SaaS مثالية للأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة التي ترغب في استخدام البرمجيات دون الحاجة إلى الاستثمار في شراء وتثبيت البرمجيات على أجهزتهم الخاصة، وتوفر هذه الخدمة العديد من المزايا، مثل: التحديثات التلقائية والوصول إلى البرمجيات من أي مكان وعلى أي جهاز يتصل بالإنترنت، بالإضافة إلى توفير التكاليف الإضافية التي ترتبط بالصيانة والدعم الفني والترقيات.

وتتضمن أمثلة تطبيقات SaaS خدمات البريد الإلكتروني على شبكة الإنترنت، الخدمات المختلفة التي توفرها Google مثل: محرر مستندات Google و جداول بيانات Google، كما تُعد خدمات Adobe Creative Cloud أيضًا مثالًا على تطبيقات SaaS، فباستخدام هذا النوع من النماذج لا يتعرض المستخدم إلا للواجهة التي يختار التفاعل معها.

بالمجمل، يُعد نموذج SaaS حلاً اقتصاديًا وفعالاً لتلبية احتياجات المستخدمين من البرمجيات والخدمات المتعلقة بها، وهو يشكل جزءًا أساسيًا من اقتصاد الإنترنت الحديث.

البرمجيات كخدمة (SaaS)


 2.   النظام الأساسي كخدمة   (PaaS) 

يُعد النظام الأساسي كخدمة أو Platform as a Service والمعروف اختصارًا بـ PaaS من النماذج الحديثة لتوفير بيئة تطوير واستضافة التطبيقات عبر الإنترنت، ويتيح هذا النموذج للمستخدمين الحصول على وصول إلى بيئة تطويرية واستضافة البرمجيات اللازمة لتطوير تطبيقاتهم ونشرها على الإنترنت.

وتُقدَّم الخدمة على شكل بيئة تطوير ونشر البرمجيات اللازمة لتطوير تطبيقات الويب والتطبيقات المحمولة، وتُجرى عملية تشغيل وصيانة هذه البيئة من قِبَل مزودي الخدمة، وتُدفع رسوم اشتراك شهرية أو سنوية للاستفادة من الخدمة، وتتضمن هذه الرسوم تحديثات النظام الأساسي والدعم الفني.

وتعتبر خدمة PaaS مثالية للمطورين والشركات التي ترغب في تطوير تطبيقاتها دون الحاجة إلى الاستثمار في بنية تحتية معقدة وتكلفة عالية، وتوفر هذه الخدمة العديد من المزايا، مثل: الوصول إلى البيئة التطويرية من أي مكان وعلى أي جهاز يتصل بالإنترنت، بالإضافة إلى توفير التكاليف الإضافية التي ترتبط بإنشاء وصيانة البنية التحتية.

وتتضمن أمثلة تطبيقات PaaS ما  توفره Amazon Elastic Beanstalk كخدمة لإدارة تطبيقات الويب التي تسمح للمستخدمين بنشر تطبيقاتهم بضغطة زر، وتوفر Google App Engine خدمة مماثلة للتطبيقات المحمولة، كما توفر  Microsoft Azure App Service خدمة مماثلة للتطبيقات القائمة على NET.

بالمجمل، يُعد نموذج PaaS حلاً اقتصاديًا وفعالاً لتلبية احتياجات المطورين والشركات من البيئة التطويرية والاستضافة اللازمة لتطوير تطبيقاتهم، ويسهل من عملية تطوير التطبيقات وتسريع وقت النشر.

النظام الأساسي كخدمة (PaaS)


 3.   البنية التحتية كخدمة   (IaaS) 

تُعد البنية التحتية كخدمة أو Infrastructure as a Service والمعروف اختصارًا بـ IaaS من النماذج الحديثة لتوفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة البرمجيات والتطبيقات عبر الإنترنت، ويتيح هذا النموذج للمستخدمين الحصول على وصول إلى بنية تحتية سحابية متطورة تحتوي على مجموعة من الموارد الحاسوبية الأساسية، مثل: المعالجات والذاكرة والتخزين، والتي يمكن استخدامها لتشغيل التطبيقات والبرمجيات.

وتُقدم الخدمة على شكل مجموعة من الموارد الحاسوبية التي تُستأجر عن بُعد، وتُجرى عملية تشغيل وصيانة هذه الموارد من قِبل مزودي الخدمة، وتُدفع رسوم اشتراك شهرية أو سنوية للاستفادة من الخدمة وتتضمن هذه الرسوم تحديثات النظام الأساسي والدعم الفني.

وتعتبر خدمة IaaS مثالية للمؤسسات والشركات التي ترغب في توفير بيئة استضافة البرمجيات الخاصة بها، دون الحاجة إلى الاستثمار في شراء الأجهزة والبرمجيات والبنية التحتية المطلوبة، وتوفر هذه الخدمة العديد من المزايا، مثل: القدرة على زيادة أو تقليل حجم الموارد الحاسوبية وفقاً للاحتياجات، بالإضافة إلى توفير التكاليف الإضافية التي ترتبط بشراء وصيانة الأجهزة والبرمجيات.

وتتضمن أمثلة تطبيقات IaaS ما توفره Amazon Elastic Compute Cloud (EC2) للمستخدمين من إمكانية الوصول إلى الخوادم الافتراضية التي يمكنهم استخدامها لتشغيل تطبيقات أو خدمات خاصة بهم، وما توفره Google Compute Engine (GCE) من خدمة مماثلة للمستخدمين، وما توفره Microsoft Azure Virtual Machines من خدمة مماثلة للمستخدمين.

بالمجمل، يُعد نموذج IaaS حلاً اقتصادياً وفعالاً لتلبية احتياجات المؤسسات والشركات من البنية التحتية اللازمة لاستضافة البرمجيات والتطبيقات، ويسهل من عملية توفير الخدمات عبر الإنترنت بشكل أسرع وأكثر فعالية.

البنية التحتية كخدمة (IaaS)


أنواع بيئات الحوسبة السحابية


هناك أنواع مختلفة من بيئات الحوسبة السحابية ولكل منها خصائصها ومميزاتها الفريدة، وفيما يلي سنناقش الأنواع الرئيسية الثلاثة لبيئات الحوسبة السحابية:

 1.   السحابة العامة  

فالسحابة العامة هي نوع من بيئة الحوسبة السحابية حيث تُقدم الخدمات والموارد عبر الإنترنت من قِبَل موفر خارجي للجمهور العام، ويقدم موفرو السحابة العامة مجموعة واسعة من الخدمات، مثل: التخزين وقوة الحوسبة والتطبيقات.

وتعتبر السحابة العامة قابلة للتطوير بدرجة كبيرة وفعالة من حيث التكلفة، حيث يمكن للمزود توزيع تكاليف البنية التحتية والصيانة والأمان على قاعدة عملاء كبيرة.

ومع ذلك قد لا تكون بيئة السحابة العامة مناسبة للمؤسسات ذات البيانات الحساسة للغاية، وذلك بسبب مخاوف تتعلق بالأمان والخصوصية.

 2.   السحابة الخاصة  

فالسحابة الخاصة هي نوع من بيئة الحوسبة السحابية التي تمتلكها وتشغلها مؤسسة واحدة إما داخليًا أو خارجيًا.

وتوفر السحابة الخاصة قدرًا أكبر من التحكم والأمان والامتثال للبيانات، حيث تتمتع المؤسسة بالسيطرة الكاملة على البنية التحتية والموارد، وغالبًا ما تُستخدم السحابات الخاصة من قِبَل المؤسسات التي لديها بيانات شديدة الحساسية، مثل: المؤسسات المالية أو الوكالات الحكومية.

ومع ذلك فإن السُحُب الخاصة أغلى من السحابة العامة، حيث أن المنظمة مسؤولة عن البنية التحتية والصيانة بالكامل.

 3.   السحابة الهجينة 

فالسحابة الهجينة هي نوع من بيئة الحوسبة السحابية التي تجمع بين بيئات السحابة العامة و السحابة الخاصة، تسمح السحابة الهجينة أو المختلطة للمؤسسات بالاستفادة من مزايا كل من السحابة العامة والخاصة وتمكينها من تحقيق التوازن بين فعالية التكلفة وقابلية التوسع للسحابة العامة مع أمان السحابة الخاصة.

وتوفر السحابة الهجينة أيضًا مرونة أكبر في تخصيص الموارد، حيث يمكن للمؤسسات استخدام السحابات العامة لأحمال العمل غير الحساسة و السحابات الخاصة للبيانات الحساسة.

أنواع بيئات الحوسبة السحابية (Cloud Computing)


المهارات التي يجب توافرها في أخصائي الحوسبة السحابية


يجب على من يريد العمل بمجال الحوسبة السحابية أن تتوافر لديه مجموعة من الكفاءات والخبرات والمهارات الفنية لضمان نشرها وتشغيلها وصيانتها بنجاح، فيما يلي سوف نستكشف الكفاءات والخبرات والمهارات التقنية اللازمة للعمل في مجال الحوسبة السحابية.

 1.   الكفاءات المطلوبة للحوسبة السحابية 

تتطلب الحوسبة السحابية العديد من الكفاءات لضمان النشر والتشغيل والصيانة الناجحة، والكفاءات الأولى المطلوبة هي الفهم السليم لمفاهيم الحوسبة السحابية والتقنيات ذات الصلة.

ويتضمن ذلك معرفة فئات الخدمة السحابية المختلفة، مثل: البنية التحتية كخدمة (IaaS) والنظام الأساسي كخدمة (PaaS) والبرمجيات كخدمة (SaaS)، وبالإضافة إلى ذلك من الضروري معرفة بيئات نشر السحابة بما في ذلك السُحُب العامة والخاصة والهجينة.

ومن الكفاءات الأساسية الأخرى في الحوسبة السحابية إدارة المشاريع، يتضمن ذلك مهارات في تخطيط وتنظيم وإدارة المشاريع المستندة إلى السحابة، وتتيح مهارات إدارة المشروع تحديد أهداف المشروع وتطوير خطط المشروع وتخصيص الموارد وإدارة الجداول الزمنية.


 2.   الخبرات في الحوسبة السحابية 

الخبرة في الحوسبة السحابية ضرورية لإدارة وتشغيل الأنظمة السحابية، ويتضمن ذلك الخبرة في الهندسة والتصميم السحابي والذي يتضمن تصميم الحلول المستندة إلى السحابة التي تلبي متطلبات العمل، وبالإضافة إلى ذلك تُعد الخبرة في أمان السحابة ضرورية لضمان سرية وسلامة وتوافر البيانات المستندة إلى السحابة.

وتُعد الخبرة في ترحيل السحابة أمرًا بالغ الأهمية أيضًا في نقل تطبيقات وبيانات المؤسسة من البنية التحتية المحلية إلى السحابة، ويتضمن ذلك معرفة استراتيجيات ترحيل السحابة المختلفة، بما في ذلك إعادة الاستضافة وإعادة البناء وإعادة بناء التطبيقات والبيانات لضمان انتقالها بسلاسة إلى السحابة.


 3.   المهارات الفنية في الحوسبة السحابية 

تتطلب الحوسبة السحابية مجموعة من المهارات التقنية لنشر وتشغيل وصيانة الحلول المستندة إلى السحابة، وتشمل المهارات الفنية معرفة أنظمة التشغيل المستندة إلى السحابة ولغات البرمجة وأنظمة إدارة قواعد البيانات، وتعد معرفة أدوات التشغيل الآلي للسحابة مثل Ansible و Puppet ضرورية أيضًا لتبسيط تدفقات العمل المستندة إلى السحابة.

وبالإضافة إلى ذلك تُعد المهارات الفنية في المراقبة والتحليلات السحابية ضرورية لضمان التشغيل الفعال للأنظمة القائمة على السحابة، ويتضمن ذلك القدرة على مراقبة استخدام موارد السحابة وتحديد الاختناقات في الأداء وتحليل بيانات السجل لتحديد المشكلات وتنفيذ الإجراءات العلاجية.

المهارات التي يجب توافرها في أخصائي الحوسبة السحابية


الشهادات العلمية والمهنية المطلوبة لمجال الحوسبة السحابية


مع تزايد الطلب على خدمات الحوسبة السحابية من المتوقع أن يكون لدى المتخصصين في هذا المجال مجموعة متنوعة من المهارات والشهادات للتفوق في أدوارهم، فيما يلي سوف نستكشف الشهادات التعليمية والمهنية اللازمة للأفراد الذين يتطلعون إلى بناء مستقبل مهني في الحوسبة السحابية.


 1.   الشهادات العلمية 

عادةً ما تكون درجة البكالوريوس في أي مجال ذي صلة بتكنولوجيا المعلومات هو الحد الأدنى من المتطلبات التعليمية لشغل وظائف على مستوى المبتدئين في الحوسبة السحابية.


  • هندسة الحاسوب Computer Engineering
  • علوم الحاسوب Computer Science
  • أمن الشبكات Cyber Security
  • علم البيانات Data Science
  • هندسة البرمجيات Software Engineering


ويمكن أن تكون درجة الماجستير في أي مجال ذي صلة بتكنولوجيا المعلومات ميزة إضافية، خاصة بالنسبة لأدوار القيادة أو الإدارة أو البحث.


 2.   الشهادات المهنية 

بالإضافة إلى المؤهلات التعليمية تعتبر الشهادات المهنية ضرورية لإظهار الخبرة والمهارات المطلوبة في الحوسبة السحابية، توجد العديد من برامج الشهادات في مجال الحوسبة السحابية فإليك بعض الشهادات الأكثر شهرة والمطلوبة المدرجة أدناه:


  • شهادة Amazon Web Services Certified Solutions Architect - Associate: هذه الشهادة تثبت أنك تمتلك المهارات والخبرة اللازمة لتصميم وتنفيذ حلول الحوسبة السحابية، ويمكنك الحصول على هذه الشهادة من خلال اجتياز امتحان AWS Certified Solutions Architect - Associate.


  • شهادة Microsoft Certified Azure Solutions Architect Expert: هذه الشهادة تثبت أنك تمتلك المهارات والخبرة اللازمة لتصميم وتنفيذ حلول الحوسبة السحابية باستخدام Microsoft Azure، ويمكنك الحصول على هذه الشهادة من خلال اجتياز امتحان Microsoft Certified Azure Solutions Architect Expert.


  • شهادة Google Cloud Certified Professional Cloud Architect: هذه الشهادة تثبت أنك تمتلك المهارات والخبرة اللازمة لتصميم وتنفيذ حلول الحوسبة السحابية باستخدام Google Cloud Platform، ويمكنك الحصول على هذه الشهادة من خلال اجتياز امتحان Google Cloud Certified Professional Cloud Architect.


  • شهادة +CompTIA Cloud: هذه الشهادة تثبت أنك تمتلك المهارات والخبرة اللازمة لتشغيل وإدارة حلول الحوسبة السحابية، ويمكنك الحصول على هذه الشهادة من خلال اجتياز امتحان +CompTIA Cloud.


  • شهادة VMware Certified Professional - Cloud Management and Automation (VCP-CMA): هذه الشهادة تثبت أنك تمتلك المهارات والخبرة اللازمة لإدارة حلول الحوسبة السحابية باستخدام VMware Cloud، ويمكنك الحصول على هذه الشهادة من خلال اجتياز امتحان VMware Certified Professional - Cloud Management and Automation (VCP-CMA).

الشهادات العلمية والمهنية المطلوبة لمجال الحوسبة السحابية


فوائد ومزايا الحوسبة السحابية


أحدثت الحوسبة السحابية ثورة في مشهد تكنولوجيا المعلومات حيث زودت المؤسسات بحلول قابلة للتطوير وفعالة من حيث التكلفة لتلبية احتياجات الحوسبة الخاصة بهم، وتتعدد أهمية الحوسبة السحابية ومزاياها وسوف نستكشف فيما يلي بعض الفوائد الرئيسية لهذه التكنولوجيا.


 *   قابلية التوسع 

تتمثل إحدى المزايا الأساسية للحوسبة السحابية في قدرتها على توسيع نطاق موارد الحوسبة حسب الحاجة، فباستخدام الحوسبة السحابية يمكن للمؤسسات زيادة أو تقليل قوة الحوسبة بسرعة وسهولة بناءً على الطلب دون الحاجة إلى الاستثمار في أجهزة إضافية، ويمكّن هذا الأمر المؤسسات من التعامل مع فترات الازدحام الشديد أو الارتفاع المفاجئ في الطلب دون الحاجة إلى إنفاق الأموال على البنية التحتية باهظة الثمن.


 *   الفعالية من حيث التكلفة 

تعتبر الحوسبة السحابية أيضًا فعالة للغاية من حيث التكلفة لأنها تقلل من حاجة المؤسسات إلى الاستثمار في الأجهزة والبنية التحتية باهظة الثمن، فباستخدام الحوسبة السحابية يمكن للمؤسسات الاستفادة من البنية التحتية والخدمات التي يوفرها موفرو الخدمات السحابية والدفع فقط مقابل الموارد والخدمات التي يستخدمونها، ويمكن أن يساعد ذلك في تقليل التكاليف المرتبطة بالصيانة والترقيات والموظفين وتحرير الموارد لمجالات أخرى من المؤسسة.


 *   المرونة 

توفر الحوسبة السحابية أيضًا للمؤسسات درجة عالية من المرونة، فباستخدام الحوسبة السحابية يمكن للمؤسسات الوصول إلى بياناتها وتطبيقاتها من أي مكان في العالم بشرط أن يكون لديها اتصال بالإنترنت، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تمكين العمل عن بُعد مما يسمح للموظفين بالعمل من المنزل أو من مواقع أخرى، بالإضافة إلى ذلك يمكن للحوسبة السحابية تمكين المؤسسات من تجربة تقنيات أو خدمات جديدة بسرعة دون الحاجة إلى إجراء استثمار كبير مقدمًا.


 *   المصداقية 

يمكن للحوسبة السحابية أيضًا أن تزود المؤسسات بمزيد من الموثوقية ووقت التشغيل، فعادةً ما يكون لمقدمي الخدمات السحابية مراكز بيانات متعددة مما يوفر إمكانات التكرار وتجاوز الفشل في حالة فشل الأجهزة أو البرامج، ويمكن أن يساعد ذلك في ضمان وصول المؤسسات إلى بياناتها وتطبيقاتها حتى في حالة انقطاع الخدمة.


 *   الحماية 

يمكن أن توفر الحوسبة السحابية للمؤسسات مزيدًا من الأمان، فعادةً ما يكون لدى موفري الخدمات السحابية تدابير أمنية لحماية بنيتهم التحتية وخدماتهم من التهديدات السيبرانية، مما يوفر للمؤسسات حماية أكبر مما قد تكون قادرة على تحقيقه بمفردها، بالإضافة إلى ذلك يقدم موفرو الخدمات السحابية عادةً تشفير البيانات وميزات الأمان الأخرى مما يضمن حماية البيانات أثناء النقل.

فوائد ومزايا الحوسبة السحابية



أمثلة لاستخدامات الحوسبة السحابية


ما قد لا تدركه هو أنك ربما تستخدم شكلاً من أشكال الحوسبة السحابية في الوقت الحالي، فإذا كنت تستخدم خادم بريد إلكتروني عبر الإنترنت أو كنت تستخدم مستندات Google أو حتى إذا كنت تشاهد التلفاز وتستمع إلى الموسيقى على الإنترنت، فأنت تستخدم عن غير قصد أشكالًا من الحوسبة السحابية.

وعلى الرغم من أن أقدم أنظمة الحوسبة السحابية بالكاد عمرها 10 سنوات، ومع ذلك فإن المؤسسات الكبيرة والصغيرة تنتقل بالفعل إلى السحابة بسبب العديد من الأشياء المختلفة التي توفرها الحوسبة السحابية للمستخدم، فيما يلي سوف نُلقي نظرة على الطرق المختلفة التي يستخدم بها الناس الحوسبة في السحاب.


 *   الرعاية الصحية 

اعتُمِدَت الحوسبة السحابية على نطاق واسع في صناعة الرعاية الصحية مما يمكّن المنظمات من تحسين رعاية المرضى والنتائج، فعلى سبيل المثال: يمكن أن توفر السجلات الصحية الإلكترونية المستندة إلى السحابة Electronic Health Records والمعروفة اختصارًا بـ (EHRs) لمقدمي الرعاية الصحية إمكانية الوصول إلى بيانات المرضى والسجلات الطبية من أي مكان في العالم مما يحسن التعاون ويقلل من الأخطاء، ويمكن أيضًا استخدام الحوسبة السحابية لتحليل كميات كبيرة من البيانات الطبية مما يتيح لمقدمي الرعاية الصحية اتخاذ قرارات أكثر استنارة.


 *   التعليم 

لقد غيرت الحوسبة السحابية أيضًا صناعة التعليم حيث وفرت للمعلمين والطلاب إمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من الأدوات والموارد، فعلى سبيل المثال: يمكن لأنظمة إدارة التعلم المستندة إلى السحابة Learning Management Systems والمعروفة اختصارًا بـ (LMS) تمكين المعلمين من إنشاء الدورات التدريبية والتقييمات وتقديمها عبر الإنترنت، مما يؤدي إلى تحسين إمكانية الوصول والمرونة، ويمكن أن توفر الحوسبة السحابية للطلاب إمكانية الوصول إلى الكتب المدرسية الرقمية والموارد الأخرى، مما يقلل التكلفة والأثر البيئي للكتب المدرسية التقليدية.


 *   الترفيه 

كان للحوسبة السحابية أيضًا تأثير كبير على صناعة الترفيه مما أتاح توصيل المحتوى الرقمي إلى جمهور عالمي، فعلى سبيل المثال: أحدثت خدمات بث الفيديو المستندة إلى السحابة مثل: Netflix و Hulu ثورة في الطريقة التي يشاهد بها الأشخاص الأفلام والبرامج التلفزيونية، مما يوفر وصولاً عند الطلب إلى مكتبة ضخمة من المحتوى، وأتاحت الحوسبة السحابية أيضًا إنشاء ألعاب الفيديو وتوزيعها، مما يتيح للاعبين الوصول إلى الألعاب على مجموعة واسعة من الأجهزة.


 *   المالية 

اعتُمدت الحوسبة السحابية على نطاق واسع في صناعة التمويل مما يمكّن المنظمات من تحسين عملياتها وخفض التكاليف، فعلى سبيل المثال: يمكن أن توفر برامج الإدارة المالية المستندة إلى السحابة Financial Management Software للمؤسسات منصة واحدة لإدارة المحاسبة وإعداد الميزانية والعمليات المالية الأخرى مثل: منصة Bonsai، ويمكن للحوسبة السحابية أيضًا تمكين المؤسسات من تحليل كميات كبيرة من البيانات المالية، وتوفير رؤى حول الاتجاهات والأنماط التي يمكن أن تساعد في اتخاذ القرارات الاستراتيجية.


 *   البيع بالتجزئة 

دخلت الحوسبة السحابية في صناعة البيع بالتجزئة مما مَكَّن المؤسسات من فهم عملائها والتفاعل معهم بشكلٍ أفضل، فعلى سبيل المثال: يمكن أن يوفر برامج إدارة علاقات العملاء المستند إلى السحابة Customer Relationship Management والمعروف اختصارًا بـ (CRM) للمؤسسات عرضًا بزاوية 360 درجة لبيانات العملاء، مما يمكنهم من تقديم حملات تسويقية مخصصة وتحسين ولاء العملاء، ويمكن للحوسبة السحابية أيضًا تمكين المؤسسات من تحليل بيانات العملاء في الوقت الفعلي، مما يوفر رؤى حول سلوك المتسوق وتفضيلاته.

من أمثلة لاستخدامات الحوسبة السحابية برامج إدارة علاقات العملاء CRM


التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية


الحوسبة السحابية قد تعزف دورًا حيويًا في تطوير التكنولوجيا وتحقيق التحسينات، ولكنها تواجه أيضًا تحديات ومسائل تحتاج إلى التعامل معها، فبينما يمكن أن تكون هذه التحديات متغايرة حسب السياق والاستخدام، إلا أن هناك بعض التحديات الشائعة التي يمكن أن نعتبرها عاملًا مشتركًا، إليك بعض هذه التحديات:


 *   الأمان والخصوصية 

يُعد أمان البيانات وخصوصيتها من أهم التحديات، فعند نقل وتخزين البيانات عبر الإنترنت، يجب ضمان حمايتها من الاختراق والوصول غير المصرح به، لذلك يجب على مقدمي الخدمات السحابية اتباع معايير أمان صارمة وتوفير طرق لضمان سرية وسلامة البيانات.


 *   توافر الخدمة والاعتمادية 

قد يواجه المستخدمون تحديات فيما يتعلق بتوافر الخدمة، إذا انقطعت الخدمة السحابية لفترة ما فقد يتسبب ذلك في توقف العمليات والخسائر المالية، لذا يجب على مقدمي الخدمة تصميم بنية تحتية متينة لتجنب انقطاع الخدمة.


 *   سرعة الاتصال والأداء 

تعتمد تجربة المستخدم على سرعة الاتصال بالخدمات السحابية، فإذا كانت سرعة الإنترنت لدى المستخدم بطيئة أو تأخذ وقتًا طويلاً للتفاعل مع التطبيقات عبر السحابة، قد يؤثر ذلك على فعالية الاستخدام.


 *   تكاليف الاستخدام 

على الرغم من أن الحوسبة السحابية يمكن أن تكون ذات تكلفة قليلة من الاستثمار في بنية تحتية خاصة، إلا أنها قد تكون أكثر تكلفة من الحوسبة المحلية، خاصة بالنسبة للمستخدمين الذين يحتاجون إلى كمية صغيرة من الموارد.


 *   تعقيد النقل والتبديل بين مقدمي الخدمة 

عندما تعتمد على خدمات سحابية من مقدم معين، قد يكون من الصعب نقل بياناتك وتطبيقاتك إلى مقدم آخر إذا قررت ذلك، هذا القدر من التأقلم يعتبر تحديًا خاصةً إذا كانت التطبيقات مُعتمدة على السحابة بشكل كبير.


 *   التحكم 

قد لا يكون المستخدمون قادرين على التحكم الكامل في بياناتهم أو تطبيقاتهم عندما تستخدم الحوسبة السحابية.

التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية



مستقبل الحوسبة السحابية (Cloud Computing)


الحوسبة السحابية هي تقنية سريعة النمو لديها القدرة على تغيير الطريقة التي نعيش بها ونعمل بها، ومن المتوقع أن تستمر الحوسبة السحابية في النمو في السنوات القادمة، حيث ستصبح أكثر نضجاً وأقل تكلفة.

وهناك العديد من العوامل التي ستدفع نمو الحوسبة السحابية في المستقبل، بما في ذلك:


  • زيادة شعبية الأجهزة المحمولة: أصبحت الأجهزة المحمولة أكثر شعبية، حيث تسمح للمستخدمين بالوصول إلى الإنترنت من أي مكان، وهذا يخلق طلبًا على التطبيقات والخدمات التي يمكن الوصول إليها عبر الإنترنت، والتي يمكن أن توفرها الحوسبة السحابية.
  • نمو تطبيقات الأعمال: تعتمد الشركات على تطبيقات الأعمال أكثر من أي وقت مضى لتشغيل عملياتها، وتوفر الحوسبة السحابية طريقة للشركات لتخزين وإدارة بيانات أعمالها وتطبيقاتها، مما يمكنها من توفير المال والوقت.
  • نمو التعلم الآلي وذكاء الاصطناعي: ينمو التعلم الآلي وذكاء الاصطناعي بسرعة، وهما تقنيات تتطلب كميات هائلة من البيانات والمعالجة، يمكن أن توفر الحوسبة السحابية هذه الموارد، مما يمكن من تطوير ونشر تطبيقات جديدة للتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي.


نستخلص من ذلك أن مستقبل الحوسبة السحابية مشرق، فمن المتوقع أن تستمر الحوسبة السحابية في النمو في السنوات القادمة حيث ستصبح أكثر نضجاً وأقل تكلفة، وهذا سيؤدي إلى تطوير تطبيقات وخدمات جديدة وابتكار طرق جديدة للعيش والعمل.

مستقبل الحوسبة السحابية (Cloud Computing)



خاتمة


في ختام هذه المقالة يتضح أن الحوسبة السحابية تحظى بأهمية استراتيجية واسعة النطاق في عالم التكنولوجيا الحديث، فتمثل هذه التقنية تحولًا ثوريًا في كيفية توفير وإدارة الموارد الحاسوبية، حيث تقدم مرونة وقدرة استجابة تجعلها مناسبة لمجموعة متنوعة من الاحتياجات والتطبيقات.


وفي النهاية، نتمنى أن نكون قد أضفنا لكم معلومة جديدة ومفيدة، وفي حالة إذا كانت لديكم مشكلة أو ترغبون في الاستفسار عن شيء فما عليكم سوى ترك تعليق أدناه، وسوف نقوم بالتواصل معكم والرد على استفساراتكم في أقرب وقت.


ولا تنسوا مشاركة هذه المقالة مع الأصدقاء الذين تعتقدون أنهم في حاجة إليها!

مصطفى أمان
بواسطة : مصطفى أمان
صانع محتوى تعليمي تقني على مدونتي وعلى قناة اليوتيوب. وهدفي من هذا المحتوى هو محو الأمية المتعلقة بمجال تكنولوجيا المعلومات حتى نبدأ من حيث انتهى الأخرين.
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    [chatbot]